إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

النظام المصري هرب من مسؤولية غرق الاسكندرية عبر هذه الخلية “الإرهابية”..

تهرب النظام المصري من مسؤولية غرق الاسكندرية نتيجة الامطار الغزيرة التي هطلت على مدار الايام الماضية في محاولة منه للتغطية على فشل سياساته في التعامل مع الأزمات التي تشهدها البلاد.

 

الداخلية المصرية أعلنت نجاح عناصرها في اعتقال ما قالت عنهم ” خلية إرهابية” مكونة من 17 من أعضاء اللجان النوعية لتنظيم الإخوان المسلمين؛ تبين تورط أفرادها في تفجير عبوتين ناسفتين وسد مصارف الصرف الصحي لوقف تصريف الأمطار بالإسكندرية. حسب قولها.

 

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية المصرية..  إن معلومات توافرت لضباط قطاع الأمن الوطني حول إصدار قيادات التنظيم تكليفات لعناصرها من خلايا لجان العمليات النوعية بمحافظة الإسكندرية بإرتكاب بعض العمليات العدائية؛ حيث قاموا بتفجير عبوة ناسفة بمنطقة مناورة القطارات بمحطة مصر دائرة قسم شرطة العطارين بمحافظة الإسكندرية وإبطال مفعول أخرى بذات المنطقة، وتفجير عبوة خلف المستشفى الإيطالى بمنطقة لومبروزو دائرة باب شرق، و سد المصارف ومواسير الصرف الصحى بإلقاء خلطة أسمنتية بداخلها لعدم تصريف المياه وحرق وإتلاف محولات الكهرباء وصناديق القمامة لإحداث أزمات بالمحافظة وإيجاد حالة من السخط الجماهيري ضد النظام القائم “. كما أرادوا أن يوصلوا روايتهم.

 

وتقول الداخلية المصرية إن جهودها نجحت في اعتقال العناصر 17 وبحوزتهم 3 عبوات متفجرة جاهزة للتفجير ، و3 عبوات متفجرة تحت التجهيز وتردين خرطوش و12 طلقة من ذات العيار وطبنجة صوت وخزينة خاصة بها، وكمية كبيرة من المواد الكيميائية والتى تستخدم فى تصنيع العبوات المتفجرة..

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد