اعترافات مثيرة.. أبو البراء السلفي الذي هدد بذبح وزير الداخلية اللبناني يروي التفاصيل

0

 

أفادت تقارير إعلامية لبنانية أن السلطات الأمنية تمكنت من اعتقال محمد إبراهيم والملقب بأبي البراء السلفي والذي توعد بالذبح وسط شعارات وصور رمزية لتنظيم الدولة.

 

ونشر أبو البراء السلفي شعارات لتنظيم الدولة تتوعد بحز رقاب كل من يرفض مبايعة زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي ومنها “يا مشنوق دولتنا زوّدتنا.. ولاغتيالك أرسلتنا” مع صورة مركبة للمشنوق يقوم بها عدد من الملثمين بحزّ رقبته، مرفقةً بصورة مكتوب عليها “وابشروا”.

 

ولم يكن المشنوق وحده من طاله التحريض على القتل، وإنّما عمد “أبو البراء السلفي” إلى نشر صورة لأحد الأشخاص العاملين مع وزير الداخلية وكتب أسفلها: “إنه واحدٌ من جنود المشنوق، لكنّه شيخ نصراني من أميون، ومطلوب قتله”، فيما نشر صورة لرجل آخر يشرب الخمر اسمه محمد، قائلاً: “هذا خنزير لن يسلم بطنه من سكاكيننا” بحسب موقع جنوبية اللبناني.

 

ونقل “جنوبية” عن الشاب في إفادته التي قال إنه أنكرها لاحقا أن الأسباب التي دفعته لنشر هذه صورة المشنوق قائلاً: “أنا أكره المشنوق كرهاً شديداً وأتمنى موته، وذلك بعدما أخبرني أحد أصدقائي كيف تعرّض للضرب في سجن رومية”.

 

- Advertisement -

وأشار إلى أنّه نقل صورة وزير الداخليّة والبلديات على صفحته الخاصة في فيس بوك بعد “الحملة الإعلاميّة ضدّه إثر حادثة رومية”.

 

وأشارت إلى أن صفحة الموقوف البالغ من العمر 21 عاما اشتملت على تهديدات للجيش اللبناني بالقول “بشّروا ّ بالمذلّة والإهانة، فضربنا موجع” كما كتب أيضاً: “هيّا يا أنصار الخلافة أروا الله منكم ما يجب”.

 

 

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.