إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

“الزوجة السرية” للعاهل السعودي الراحل قد تطالب بملايين إضافية لهذا الأمر

انفردت صحيفة “صنداي تايمز” بنشر تقرير يشير إلى أنّ جنان حرب التي ربحت تسوية قضائية من عائلة الملك السعودي فهد بن عبد العزيز بما يعادل 25 مليون جنيه استرليني بعد أن قالت إنها كانت “زوجة بالسر” له، قد تطالب بملايين أخرى من أصول وعقارات يمتلكها في أوروبا.

 

وكانت جنان حرب، وهي بريطانية الجنسية من عائلة فلسطينية مسيحية، خاضت معركة قضائية استمرت نحو 12 عاماً، طالبت فيها بحصتها من تركة الملك السعودي الراحل بوصفها “زوجة بالسر” له.

 

وقد قضت محكمة بريطانية الأسبوع الماضي بأن يدفع لها الأمير عبد العزيز بن فهد، وهو ابن للملك الراحل من زوجة أخرى، مبلغ 12 مليون جنيه استرليني خلال 28 يوما، وأن ينقل لها ملكية شقتين في حي تشيلسي الراقي في لندن قدرت قيمة الواحدة منهما بمبلغ 5 مليون جنيه استرليني.

 

وقالت حرب، البالغة من العمر 68 عاما، للصحيفة إنّ الملك فهد تزوجها سراً عندما كانت في سن 19 عاما، وإنها خاضت تلك المعركة القضائية بعد أن أوقف ورثة الملك فهد الدعم المالي الذي كان يقدمه لها.

 

وأضافت: “عندما أقول: مجرّد 12 مليون، يعتقد الناس أنني متغطرسة، ولكن الحقيقة لا، لقد عانيت من الديون لسنوات”. موضحة أنّ النفقات القانونية ستصل إلى نحو 5 ملايين وأنّ عليها ديون بقيمة 5 ملايين أخرى.

 

وشرحت “حرب” للصحيفة بقولها إنّ عليها متابعة موضوع الميراث “كوني زوجة، يعطيني الحق في طلب وضع أمر احترازي على أي شيء يملكه في هذا البلد، ويمكنني أن أطالب بأي شيء له في أوروبا”.

 

وأضافت: “ثمة بيت في هامستد (شمالي لندن) قيمته 42 مليون دولار. كما أنّ له قصراً كبيراً في فيرساي. ولكن هل أريد هذا الصراع؟”.

 

“ربما” أجابت حرب على تساؤلها مشيرة إلى أن ذلك يعتمد على مشورة محاميها.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of حمزة القاطع
    حمزة القاطع يقول

    المزيد من الفضائح عن آل سلول !

  2. Avatar of محمد
    محمد يقول

    واسفاه علي ما عمله هؤلاء المهم رهم هناك عند العضيم وسيحاسبهم مادا قدمتم للاسلام ولفضل خلقي ما هو الجواب هل هو نساء وخمر ودعارة وفسق وتحطيم شرعه مادا تقولون يا حكام نهاية الزمان لربكم

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد