إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

التلفزيون المصري لا يعجبه الحقيقة أوقف عزة الحناوي وأحالها للتحقيق لانتقادها السيسي

 

أوقفت إدارة التلفزيون المصري المذيعة عزة الحناوي عن العمل وإحالتها للتحقيق بعد مطالبتها في الحلقة الماضية لرئيس النظام عبد الفتاح السيسي بمحاسبة جميع المسئولين عن التقصير والفساد بعد أزمة غرق الإسكندرية والبحيرة بداية من الرئيس وحتى أصغر مسئول.

 

وقالت عزة الحفناوي إنها تم إبلاغها بإيقافها عن العمل ووقف حلقة الاثنين وإحالتها للتحقيق أمام جهتين داخل ماسبيرو بتهمة الخروج عن المهنية .

 

واندهشت عزة من صدور القرار اليوم رغم إذاعة الحلقة الأسبوع الماضي، مؤكدة على أن قرار إحالتها للتحقيق محاولة لتكميم الأفواه ومنع انتقاد المسئولين في الدولة. حسب ما ذكره موقع البداية المصري.

 

واضافت لم اخالف الدستور والقانون وطالبت رئيس الجمهورية بتطبيق القانون على جميع المسئولين، مشيرة إلى أن إذاعة الحلقة كان دليلا في صالح ماسبيرو لوجود أصوات مختلفة داخل تلفزيون الدولة وهو ما دعمه مشاهدات بمئات الآلاف على فيديو الحلقة على موقع اليوتيوب.

 

واكدت على أن قرار الإيقاف عن العمل هو منعي من حقي الدستوري والقانوني في إبداء الراي، خاصة وأنا لم أخالف لا القانون ولا الدستور والتزمت بميثاق الشرف الإعلامي.

 

كانت عزة الحناوي مقدمة برنامج أخبار القاهرة على قناة “القاهرة” الثالثة سابقا قد انتقدت أداء الرئيس والحكومة في أزمة غرق عدة محافظات منها العاصمة الثانية الإسكندرية وطالبت بضرورة وضع كل مسئول خطة وبرنامج لحل الأزمات وسن قانون لمحاسبتهم على وعودهم، مطالبة السيسي بتقديم خطته للشعب، قائلة “فين خطتك يجب إعلانها للشعب وإعلان خطة الحكومة، وطالما لا توجد محاسبة فيظل الرئيس يوعد ولكن لا نتيجة ملموسة”.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد