إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مقاهي “ستاربكس” بأميركا تزيل صور الميلاد لأن أصحابها “يهود يكرهون المسيح”!

كشف رجل أميركي ويدعي جوشوا فورشتاين عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي عن “توجه سائد لدى إدارة مقاهي ستاربكس معادٍ للسيد المسيح”، مشيرا الى قيام هذه المقاهي بـ”إزالة صور على أكواب القهوة لديها تختص بعيد الميلاد”، وذلك مرده برأيه الى ان “أصحاب سلسلة مقاهي ستارباكس وهم من اليهود يكرهون السيد المسيح”.

وفورشتاين وهو قس إنجيلي المذهب، شخصية رائدة بمواقع التواصل الإجتماعي أوضح عبر صفحته أنه لا يريد مقاطعة ستاربكس بل التحرك ضد هذه المقاهي، كاشفا عن الخطوة الأولى التي قام بها في هذا الإطار وهي انه زار أحد هذه المقاهي مرتديا قميصا مكتوب عليها “أنا أحب يسوع” وطلب فنجان قهوة وحين سئل عن إسمه كان جوابه: ميلاد مجيد.

كما دعا عبر مقطع فيديو جميع المسيحيين الأميركيين الى هذا التحدي من خلال التقاط صور “سيلفي” مع أكواب ستاربكس مع تدوين عبارة “ميلاد مجيد”، وقد حاز الفيديو في الساعات الأولى فقط على نشره على نسبة مشاهدة تخطت ال 11 مليون شخص.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد