قال الإعلامي وائل الموالي للنظام المصري، إن مصدرا سياديا أكد لبرنامج “العاشرة مساء” أن بعض رجال الأعمال بدأوا فى نقل أموالهم للخارج، بعد اقتناعهم من قِبَل جهات معينة بأن ستحدث بها مشكلة فيما بعد.

 

وأشار الإبراشي خلال برنامجه على فضائية “دريم” إلى أن هناك جهات أجنبية تسعى لإحداث أزمة بعد إقناع هؤلاء بنقل أموالهم خارج مصر، زاعما أن هناك مجموعات شبابية عادت للتدريب خارج مصر تحت شعار جديد “حرب لا عنف”.

 

وأضاف الإبراشي أن السلطات المعنية جلست مع بعض الشباب، للنقاش معهم بشأن ما يقومون به وهم يمثلون أقلية، مؤكّدًا أن فكرة التدريب فى الخارج خطأ لأن التغيير يبدأ من الداخل وليس باللجوء إلى الخارج.

 

وأوضح الإبراشي أن المعلومات تؤكد أن هناك خطة دولية كانت تستهدف توريط مصر فى أحداث اليمن وليبيا، مؤكّدًا أن المملكة العربية والإمارات، تعرضا لضغوط دولية لإلغاء صفقات السلاح والدعم والتحالف مع مصر.

 

وأكد أن هناك معلومات تشير إلى وجود خطة أن تشرف بريطانيا أمنيًا على المطارات المصرية لكن مصر رفضت هذا لأنه ضد سيادة الدولة، مضيفا أن الهدف من الخطة الدولية ضد مصر إنهاك الجيش وإضعاف ، متابعًا أن الخطة كانت تهدف إدخال مصر فى حرب على غرار ما يحدث فى العراق وليبيا واليمن.