إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الأمريكيون والروس يتحدثون “مرتين يوميا” بشأن الضربات الجوية على سوريا

 

اعلن جنرال في سلاح الجو الامريكي أن العسكريين الامريكيين والروس يتحادثون “مرتين يوميا” لتبادل المعلومات حول عملياتهما الجوية في سوريا.

 

وقال الجنرال هربرت هاوك كارلايل أحد ابرز المسؤولين في سلاح الجو الامريكي خلال لقاء مع صحافيين في واشنطن، ان القيادة الامريكية المكلفة العمليات العسكرية في سوريا “تتحادث مرتين يوميا” مع نظيرتها الروسية، مضيفا ان “هناك خطا مباشرا” بين القيادتين.

 

وتابع الجنرال الامريكي “ان الجميع حريصون على سلامة التحركات الجوية. لا احد يريد اوضاعا خطيرة او تفسيرات خاطئة”.

 

الا انه حرص على القول ان هذه الاتصالات لا تصل الى حد تبادل خطط العمليات اليومية لسلاحي جو البلدين، مضيفا انه تجري متابعة “في الوقت الفعلي” للعمليات الجوية الحاصلة.

 

واوضح الجنرال كارلايل ان وصول ست طائرات من نوع اف-15 سي الجمعة الى قاعدة انجرليك الجوية في تركيا سيتيح تحسين مراقبة المجال الجوي السوري.

 

وتابع ان هذه الطائرات المتخصصة في المواجهات جو-جو مزودة ب”رادار رائع″ سيساعد طائرات الائتلاف الدولي على “البقاء على مسافة كافية” من الطائرات الروسية والسورية.

 

وفي العشرين من تشرين الاول/ اكتوبر اي بعد ثلاثة اسابيع على بدء القصف الروسي في سوريا وقعت روسيا مع الولايات المتحدة بروتوكول اتفاق لتجنب حصول اي حادث جوي بين طائرات البلدين.

 

ورغم تبادل المعلومات فان واشنطن تؤكد بانه لا يوجد تنسيق مع روسيا بشان العمليات العسكرية.

 

وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك أمس الثلاثاء في هذا الاطار “في الوقت الحاضر لا نرى مناسبا ان نتعاون مع الروس في القتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية، خصوصا لان روسيا تبدو متمسكة بالدفاع عن النظام السوري”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد