إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

منفذو تفجيرا بيروت.. فلسطينيان وسوري ومن بين القتلى “قيادات بارزة” ورؤوس كبيرة

 

علق موالون لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ”داعش،” على تبني التنظيم لتفجيرين هزا منطقة برج البراجنة في العاصمة اللبنانية، بيروت الأمر الذي أودى بحياة 43 شخصا على الأقل بحسب الرواية الرسمية.

 

وعلق غريب الدار 114 على الحادثة قائلا: “17 فطيسة من الذين قتلتهم الدولة الإسلامية بتفجير الضاحية تابعين لجهاز أمن حزب اللات و 10 منهم كانوا يقاتلون بسوريا،” في حين قال تقي الدين المغربي: “تفجير الضاحية الجنوبية قطف رؤوسا كبيرة في حزب العُزى، لكن التكتم الإعلامي حال دون إظهار الأسماء كلها فعلا اختراق مبارك.”

ر

من جهته علق نصر التميمي: “حسب اخر المعلومات من لبنان.. التفجير استهدف يبدو اجتماعا او تجمعا لمسؤولين امنيين من حزب الله ونفده فلسطينيان وسوري.” وفق ما نشرته “سي  ان ان” الأمريكية.

 

ويذكر أن تنظيم داعش أعلن مسؤوليته ببيان منسوب إليه تناقله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال فيه: “في عملية مباركة يسرها الله تعالى، تمكن جنود الخلافة من ركن دراجة مفخخة وتفجيرها على تجمع للرافضة المشركين فيما يعرف بشارع الحسينية في منطقة برج البراجنة الواقعة في الضاحية الجنوبية لبيروت معقل حزب اللات الرافضي، وبعد تجمع المرتدين في مكان التفجير، فجر أحد فرسان الشهادة –تقبله الله- حزامه الناسف في وسطهم، ليوقع فيهم ما يزيد عن 40 قتيلا ومائتي جريح، ولله الحمد..”

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. Avatar of محمود الحموي
    محمود الحموي يقول

    بارك الله في عمليتهم وأثابهم عنا وعن المسلمين كل خير وأرنا ياالله أياما أكثر سوادا في حزب اللات والعزى وفي أهلهم وأطفالهم ولاترحم أحدا منهم. وأرح صدورنا بقتل زعيمهم الكافر القذر اللعين حسن نصر اللات ومن ومن حوله

  2. Avatar of نجاة
    نجاة يقول

    مع ان نصر الات كان يهدد السنة بداعش لكن هذا ليس بحل الارض تصرخ من كثرة الدماء الى متى نبقى نقتل بعضنا ألا يوجد حل يفل النزاع من اجل السيادة وكسب الثراء من اجل التفاخر والرياء

  3. Avatar of داعش وهابية
    داعش وهابية يقول

    مبروك ألف مبروك على أهل البدعة والجماعة على هذا التفوق الحصري في الإرهاب وسؤ الخلق، قبل يومين في لبنان وبالأمس في فرنسا. سود الله وجوهكم.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد