تمكن قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني من دخول مدينة “الحضر” الواقعة جنوبي الذي كان محروما من التفكير في استعادتها على مدار السنوات الماضية إثر المقاومة القوية التي لاقتها قواته من المعارضة السورية المسلحة.

 

وتمكن أخيرا سليماني من دخول الحضر التي استعادتها القوات الموالية له إلى جانب الجيش السوري على الأرض والجيش الروسي في السماء مقابل عشرات المقاتلين السوريين المعارضين لممارسات النظام.

 

وذكر موقع سليماني، أن الأخير زار مدينة الحضر والقرى القريبة منها واجتمع بعدد من مقاتلي حركة النجباء الشيعية العراقية، مطالباً إياهم في كلمة له “بضرورة العمل على تحرير مدينتي نبل والزهراء بريف حلب شمال ، بأسرع وقت ممكن”.

 

ونبل والزهراء بلدتان شيعتان مواليتان للنظام السوري لا يزالان تحاصرهما قوات المعارضة السورية من ثلاث جهات.

 

وقالت مصادر عراقية  أمس إن “الأمين العام لحركة النجباء الشيخ أكرم الكعبي قد وصل إلى حلب مع مقاتلين تابعين له للمشاركة في فك الحصار عن السوريين في بلدتي كفريا والفوعة في ريف حلب”.