نشر صحافي كان متواجداً خارج قاعة التي قتل فيها أكثر من 80 شخصاً جراء عملية إرهابية مكونة من عدة هجمات شهدتها مدينة باريس يوم الجمعة، والتي راح ضحيتها أكثر من 129 شخصاً وأصيب المئات.

 

ويظهر الفيديو مشاهد درامية مرعبة شبيهة بأفلام هوليوود، حيث شوهد رجال الشرطة يتبادلون إطلاق النار مع أحد الانتحاريين الذين كانوا متواجدين في قاعة باتاكلان قبل تفجير أحزمتهم الناسفة.

 

وقال الصحافي باتريك زاكمان والذي أشار إلى أنه قام بملاحقة سيارات الشرطة التي كانت متجهة نحو المكان وبدأ بتصوير الفيديو “بدا رجال الشرطة خائفين جداً وفي حالة من الهلع، وعندها بدأ تبادل إطلاق النار بينهم وبين الإرهابي، رأيت شرطياً يتراجع إلى الناحية الأخرى من الشارع، وشرطياً آخر حاول إبعاد امرأة بسرعة شديدة من مكان الحادث”.

 

وتابع “أعتقد أن الأسلحة كانت من نوع كلاشينكوف، وكنت أسمع صراخ امرأة كانت ملقاة على الطريق وتطلب النجدة”، وفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الأحد.

 

وكان قد أعلن النائب العام في باريس، فرنسوا مولان، مساء أمس السبت أن “حصيلة اعتداءات باريس بلغت 129 قتيلاً و352 جريحاً، مؤكداً أن الإرهابيين تحركوا في ثلاث مجموعات، وأن بعضهم تحدث عن سوريا والعراق.