خرج الأكاديمي السعودي ليستنكر التضامن العربي والإسلامي مع بعد الاعتداءات الإرهابية التي طالت العاصمة باريس بإضاءة المعالم الرئيسية في عدة دول عربية بألوان العلم الفرنسي

 

وقال الحضيف في تغريدة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, ” كم هو عار أن ترفع ألوان العلم الفرنسي في عواصم المسلمين، والدم المسلم في وفلسطين والعراق ومينامار.. قد صبغ الكون”.. علماً أن المملكة العربية من الدول العربية التي ساهمت في التضامن مع ضحايا فرنسا.

 

كما هاجم الاكاديمي السعودي الغارات الفرنسية ضد تنظيم في سوريا واصفاً عناصره بـ “الأبرياء المدنيين”، حيث قال: “الآن طائرات فرنسا الديمقراطية المتحضرة، تنتقم لقتلى باريس بصب حمم الموت على الأبرياء المدنيين في الرقة.. تماماً كما فعل هتلر حينما أحرق لندن”.