قالت صحيفة “إكسبريس” البريطانية – في نبأ بثته على موقعها الإلكتروني، الاثنين – إن أنصار تنظيم الدولة نشروا تغريدات على تويتر، تحمل التهديد بأن هي الهدف القادم عقب مقتل 129 شخصا في هجمات باريس، مساء الجمعة الماضي.

 

وأشارت التغريدات المنشورة إلى أن الهجمات ستستهدف اثنتين من العواصم الرئيسة الأخرى في العالم، وهي وروما.

 

وقالت الصحيفة البريطانية، إن لندن عانت من آخر هجوم إرهابي عليها في يوليو 2005، حينما ُتل 52 شخصا في انتحارية لتنظيم القاعدة.

 

وقال أندرو باركر، رئيس جهاز الأمن الداخلي البريطاني، الشهر الماضي، إن جهاز الأمن واثق تماما من أنه يستطيع منع كل المؤامرات الإرهابية ضد بريطانيا.

 

في السياق نفسه، نشر قسم شرطة العاصمة الأميركية واشنطن ضباطا إضافيين، لتأمين المواقع المهمة في المدينة، بما في ذلك مجمع الحكومة “الكابيتول”.

 

لكن المتحدثة باسم الشرطة أكدت أنه “لا يوجد حاليا أي تهديد معروف لمجمع الكابيتول”.