إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

“خطة أوباما لإسقاط السيسي”.. ينشرها الإعلام المصري ويدعي: تسلمنا التقرير من الاستخبارات الروسية وهذا ما جاء فيه

 

 

علق موقع “ميدل ايست مونيتور” البريطاني على تقرير نشرته الصحافة المصرية الاثنين الماضي اتهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالتخطيط لإسقاط الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي, وقال الموقع البريطاني الذي انتقده النظام المصري مرات عدة بالسابق إن وسائل الإعلام المصرية واصلت الترويج لنظرية أن الولايات المتحدة وبريطانيا تتآمران ضد نظام السيسي.

 

وأضاف الموقع البريطاني في تقرير له، إن صحيفة “الدستور” المصرية المؤيدة للنظام نشرت تقريرًا الاثنين الماضي تحت عنوان “خطة أوباما لإسقاط السيسي”، يزعم أن روسيا سلمت لمصر تقريرا حول تبني وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية مؤامرة لإسقاط نظام السيسي، وإثارة الفتنة بين الجيش والشعب قبل نهاية هذا العام.

 

وقال تقرير “الدستور”: “في مفاجأة مدوية، كشفت روسيا عن تقرير أمريكي سري يفضح للمرة الثانية خطة أوباما لتوريط الجيش المصري في حرب أهلية مع الشعب المصري ويسعى لإثارة الفتنة بهدف إسقاط الرئيس عبد الفتاح السيسي”.

 

وأضافت “الدستور”: التقرير الأمريكي ذكر صراحة أنه إذا لم يجد المصريون المبرر والسبب لقتل بعضهم البعض، فإن واشنطن سيكون عليها إيجاد هذا السبب.

 

وقال الموقع البريطاني إن صحيفة “الدستور” ادعت أيضا أن الهدف الأمريكي الرئيسي هو تجنب احتمال وجود جمال عبد الناصر آخر في المنطقة، وأنه في هذه المرة سيكون السيسي مدعوما من قبل دول الخليج الغنية بالنفط، وهذا لم يكن متاح في عهد عبد الناصر”.

 

كما شددت “الدستور” على أن مثل هذا السيناريو لن يكون في مصلحة الولايات المتحدة الأمريكية، مضيفة أن شعبية الجيش في مصر وشعبية السيسي لم تعد تقتصر على مصر، ولكن قد تذهب إلى أبعد من ذلك، مع ارتفاع شعبيته في دول الخليج.”

 

وذهبت “الدستور” إلى القول أنه إذا حدث ذلك، فإن نفوذ الولايات المتحدة سيتم تقويضه بشكل غير مسبوق في جميع أنحاء المنطقة. وأضافت إن دول الخليج تقدم دعما للسيسي لأنها تعتقد أن جماعة الإخوان المسلمين تشكل خطرًا على الملوك في المنطقة، وأنه في حالة الإطاحة بتلك الأنظمة، ستفقد أمريكا العديد من الأصدقاء في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

 

وادعت “الدستور” أن التقرير الأمريكي السري شدد على ضرورة الحد من قدرات الجيوش العربية، خصوصا في مصر والمملكة العربية السعودية، وأن اندلاع حرب أهلية في مصر سيقوم بهذه المهمة هناك، في حين أن السعودية قد يمكن دفعها للدخول في حرب مع إيران، وان المملكة سوف تتفتت في غضون عامين، وأن البحرين واليمن ستسقطان في أيدي الإيرانيين.

 

وقال الموقع البريطاني: إنه بشكل غير معتاد، استشهدت “الدستور” بالتقرير الأمريكي للفت الانتباه إلى حقيقة أن السيسي يعمل مع إسرائيل من أجل تخليص سيناء من الإرهابيين وأن الجيش المصري قد نجح في إزالة نحو 1200 من أنفاق التهريب في المنطقة الحدودية مع قطاع غزة والتي كان ويقال أيضا أنها تهدد إسرائيل.

 

وأشار الموقع البريطاني إلى أن صحيفة “الدستور”، التي يملكها رجل أعمال مسيحي هو رضا إدوارد، لم تذكر مصدر هذه المعلومات كما لم يشر إلى أصل التقرير المزعوم أو عنوانه أو كيف تمكنك من الحصول على نسخة منه، وحتى لم تنشر صورة لغلاف التقرير لإعطاء المقالة بعض المصداقية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد