تمكنت الإدارة العامة لمباحث الآداب المصرية، من ضبط شاب “”، قام بإنشاء صفحة على أحد المواقع الإباحية لاستقطاب راغبى لممارسة الفجور معه.

 

وردت معلومات إلى اللواء أسامة عايش مدير النشاط الخارجي بالإدارة، تفيد قيام شاب نصف رجل ونصف امرأة “شيميل”، بإنشاء صفحة على موقع إباحي للتعارف وممارسة مقابل 1500 جنيه.

 

وبعد تقنين الإجراءات وجمع التحريات والتى أكدت صحة المعلومات، تبين أن المتهم يدعى “إسلام.ع” وشهرته “ريم” 23 سنة، ويتمتلك جسد امرأة بشكل واضح، ويتخذ شقة بالدقى وكرا لممارسة نشاطه الآثم.

 

وعلى الفور تحركت قوة أمنية، وتم ضبط المتهم داخل شقة مفروشة بالدقى، واعترف بما هو منسوب إليه، وأضاف أنه له أعضاء تناسلية ذكرية وجسد امرأة.

 

وأشار المتهم إلى أن أسرته والمجتمع رفضوا شكله وتصرفاته وتم طرده، قائلا: “أهلى طردونى علشان مجبلهمش العار”، وتم التحفظ على ملابس نسائية وأدوية هرمونات أنوثة ومبلغ مالى وهواتف محمولة من مضبوطات الجريمة.

 

وبالعرض على اللواء زكريا أبو زينة نائب المدير العام أمر بتحرير محضر بالواقعة وأمرت نيابة الدقى بحبس المتهم 4 أيام.