أضرم رئيس اتحاد التجارة المنغولي النار بنفسه أمام كاميرات الصحافة خلال مؤتمر صحفي احتجاجاً على بيع بلاده الفحم للصين.

 

وكان رئيس اتحاد التجارة المنغولي قد دعا لعقد مؤتمر صحفي لشرح المخاطر والمتاعب التي يتعرض لها عمال المناجم في وقال :” إن الحكومة لم تعد تدعم شركتنا، وعمال المناجم يتضورون جوعاً بسبب سياسات الحكومة، لهذا سأحرق نفسي من أجل الشعب المنغولي”، وبعد أن أنهى كلامه سكب الوقود على سترته وأضرم النار بنفسه.

 

وعلت الصرخات بين الصحفيين المتواجدين في القاعدة فيما حاول أعضاء الاتحاد إنقاذ زميلهم عبر انتزاع ستراتهم واخماد النيران بجهاز إطفاء حريق صغير، وفي خضم هذه الفوضى قام صحفيون بمغادرة القاعة بينما بقي آخرون في القاعة ليسجلوا هذا الحدث المروع.

 

يذكر أن الرجل قد أصيب بإصابات خطيرة ونقل إلى المستشفى وهو في حالة صحية حرجة حالياً.