إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

المحلل لإيران والمحرم على السعودية.. ممثل خامنئي يكشف سبب تدخلهم في سوريا بعدة كلمات

 

أطل علي سعيدي، ممثل المرشد الإيراني “علي خامنئي” في الحرس الثوري، الجمعة، بالقول أنه  لولا تدخل بلاده في سوريا، لكانت ضاعت، )إيران والعراق ولبنان، وسوريا).

 

وأفادت وكالة فارس للأنباء “شبه رسمية”، أن سعيدي، شارك في مراسم ذكرى مقتل القائد العسكري في الحرس الثوري الإيراني “حسين همداني”، في مدينة “همدان” الإيرانية، الذي قتل في معارك بسوريا، حيث أوضح سعيدي أن “جيش بلاده تدخل في سوريا، لحماية الأمن الإيراني” حسب تعبيره.

 

وأشار ممثل سعيدي، في حديثه أن المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، اعتبر أن “سوريا تمر من خط مقاومتنا”، ولذا فإنها تشكل أهمية كبيرة لأمننا، وعواطفنا، ومسؤولياتنا، التي تحتم علينا الحفاظ عليها.

 

وكان مساعد وزير الخارجية الإيراني، “أمير حسين عبد اللهيان”، دافع عن تدخل جيش بلاده في سوريا، بينما انتقد تدخل المملكة العربية السعودية، في اليمن، الأربعاء الماضي.

 

وتشارك قوات من الحرس الثوري الإيراني بالقتال في صفوف النظام السوري، ضد المعارضة السورية، حيث قتل منهم 54 مقاتلاً منهم 3 جنرالات، منذ مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

 

وتقدر طهران عدد قتلى عناصرها من الحرس الثوري في سوريا بأكثر من 400 قتيل، منذ بدء الأزمة السورية.

 

وكان رمضان شريف، المسؤول عن العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني، قد أعلن في تصريح لوكالة فارس الإيرانية، في 23 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، نية بلاده إرسال مزيد من المقاتلين إلى سوريا.

 

ومنذ منتصف مارس/آذار (2011)، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من (44) عامًا من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية تسودها العدالة، غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات السلمية، ودفع سوريا إلى دوامة من العنف، جسّدتها معارك دموية بين القوات النظام والمعارضة، لا تزال مستمرة حتى اليوم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد