أكد ، رئيس قناة الفراعين، في لقاء عقدته معه المذيعة في نفس القناة حياة الدرديري، أن الإعلامية  ممولة من جماعة  المسلمين.

واستدل “عكاشة” على ذلك بتأكيده أنها كانت تقوم بعلاج جميع حالات برنامجها المرضية في تركيا؛ حيث كانت تعالج مصابي العظام والعيون هناك، في حين أنه من الأفضل أن كانت تعالجهم في ألمانيا.

وأشار -في حديثه- إلى أن ألمانيا هي الدولة الأولى في علاج العيون والعظام، ومصر هي الأولى في علاج الجهاز الهضمي.