“لا تتحدثوا العربية” لأنها أصبحت تهمة يجري الاستجواب عليها في المطارات الأمريكية

0

منع راكبان من الصعود الى طائرة لرحلة بين شيكاغو وفيلادلفيا لانهما كانا يتناقشان باللغة العربية، في حادث يعكس التوتر السائد المرتبط باعتداءات باريس.

 

وكان ماهر خليل وانس عياد الامريكيان فلسطينيا الاصل يريدان الصعود الى طائرة تابعة لشركة الطيران ساوثويست ايرلاينز عندما قال لهما موظف في الشركة معتذرا انهما لا يمكنهما ان يستقلا الطائرة لان مسافرا آخر سمعهما يتحدثان بالعربية ويشعر بالخوف من السفر معهما.

 

واستجوبت اجهزة امن مطار شيكاغو ميدواي (وسط الشمال) والشرطة الصديقين قبل ان يسمح لهما بالصعود الى الطائرة.

 

وروى ماهر خليل لشبكة ان بي سي-5 شيكاغو ان عددا من الركاب داخل الطائرة طلبوا منه بعد ذلك فتح علبة بيضاء كان يحملها. وقال ساخرا “عندها تقاسمت البقلاوة التي كانت في داخلها معهم”.

 

وأضاف خليل أنه شعر بالإهانة إزاء منعه من ركوب الطائرة، وإنه لم يحدث أن تعرض للتمييز قبل هذه الحادثة التي وقعت الأربعاء الماضي.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.