نشرت صحيفة الاندبندنت آراء السفير البريطاني السابق لدى الولايات المتحدة الأميركية سير كريستوفر ميور الذي يدعو إلى انتهاج البرغماتية في التعامل مع تنظيم “داعش”.

 

وأشار سير كريستوفر إلى انه على الدول الحليفة في الحرب على تنظيم “داعش” أن تتجنب أخطاء ما وقع في بعد سقوط نظام، ، فتحضر برنامجا شاملا لتنظيم الدولة .

 

ولفتت الصحيفة إلى أن الاستقرار والتفاهم لن يتحقق ما لم توفر الحماية للطائفة العلوية التي ينتمي إليها الرئيس السوري بشار الأسد، مؤكدة أنه على وإيران أن يتفاهما في التعامل مع بدل جعلها مسرحا لحرب بالوكالة.

 

وفي هذا السياق أكدت مصادر إيرانية مطلعة، أن “الجهاز الدبلوماسي الإيراني وعلى رأسه وزير الخارجية محمد جواد ظريف يتعرض لضغوط داخلية من كبار المسؤولين في ، بسبب عجز الجهاز عن إعادة العلاقات مع السعودية”.

 

واوضحت المصادر أنه “في الوقت الذي يدور فيه النقاش في طهران حول إخفاق إيراني متواصل في فتح قنوات حوار سياسي مع السعودية “وفق الشروط الإيرانية”- حسب الشرق الأوسط- تتعرض حكومة الرئيس لضغوط متزايدة من “الإخوة الأعداء”، بسبب سياستها الخارجية في منطقة الشرق الأوسط، لا سيما في الوقت الذي يريد فيه الرئيس الإيراني استثمار الاتفاق النووي لإعلان تحول إلى قوة إقليمية وخروجها من العزلة التي عانتها في عهد سلفه محمود أحمدي نجاد”.