إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

شغب بين جمهورين لمتنافسين على لقب أقبح رجل في زيمبابوي

وطن (خاص) ثارت جماهير مشجعة لأحد المتسابقين بعد فوز منافسه في مسابقة “أقبح رجل في زيمبابوي”

بنسختها الرابعة.

واشتعلت أعمال شغب أمس السبت فور إعلان لجنة تحكيم نتائج المسابقة حيث وقع اختيار اللجنة خلال المسابقة، على ميلتون سيري الرجل الذي فقد كثيراً من أسنانه الأمامية، لكونه يتسم بتعبيرات وجه بشعة، ليحمل لقب أقبح رجل في البلاد، بدلاً من ويليام ماسفينو الذي يحمل اللقب منذ عام 2012.

بعد سماع النتائج تظاهر “ماسفينو” وأنصاره ضد أعضاء لجنة التحكيم، زاعمين أن “سيري” أكثر وسامةً من أن يفوز، وأن قبحه لم يكن طبيعياً، إذ اعتمد على أسنانه المفقودة فقط بحسب سكاي نيوز.

وقالت لجنة التحكيم أن “سيري” البالغ من العمر “42 عاماً” بذل “جهداً خرافياً لزيادة وجهه قبحاً” أمّا ماسفينو لم يبذل ما يكفي من الجهد.

شغب صاحب المسابقة
شغب صاحب المسابقة

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد