وجهت صفعة قوية إلى الرئيس الروسي فلاديمير الذي فرض عضلاته على الشعب السوري إلى جانب رئيس نظامهم بشار الأسد المدعوم إيرانيا, عندما قررت منع طائراته من دخول أجواءها.

 

وقال الوزير للصناعات الدفاعية بوزارة الدفاع التركية إسماعيل ديمير وكيل إن بلاده لن تسمح بتكرار عبور الطائرات الحربية الروسية أجواء بلاده، تحت أي ذريعة من الذرائع، مؤكدا أن لتركيا موقفا واضحا تجاه هذا التصرف، واتخذت الإجراءات اللازمة في هذا الجانب. حسب ما قاله لصحيفة “الشرق الاوسط”.

 

وقالت تركيا، أمس، إن طائرتين تابعتين لها اعترضتا طائرة روسية اخترقت مجالها الجوي بالقرب من الحدود مع سوريا.