خرج الكاتب الإماراتي المعروف عنه عداءه الشديد للإسلام والمسلمين في تغريدته الغريبة وقربه من ولي عهد أبو ظبي , للدفاع عن سوريا ورئيسها فلاديمير والهجوم في الوقت نفسه على ورئيسها رجب طيب .

 

المزروعي المثير للجدل نشر سلسلة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” توجه فيها بالدعاء على أردوغان بأن يخذله الله وينصر “بوتين” في حربه، زاعما بقوله: “لن يخذل الله بوتين في حربة والأيام كفيلة في تركيا أردوغان”.

 

وأضاف الكاتب الإماراتي: “أتمنى من قيادة الأركان الروسية أن تكتب على صواريخ الطائرات (وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى) لتكون فخر لنا”. !!!

 

والغريب أن المزروعي لم يكتفِ بالدعاء لبوتين على حساب أردوغان، بل واعتبر أن تركيا دولة غير إسلامية، وأن مؤيدي أردوغان “كفار”، بحسب ادعائه.

 

كما استغرق المزروعي في عدد من التغريدات الأخرى في سوق كلام مسيء عن تركيا وأردوغان تخرج عن حدود المنطق والعقلانية؛ الأمر الذي تكفل بالرد عليه العديد من نشطاء تويتر وعبر صفحته ذاتها.