كشفت مصادر دبلوماسية سورية عن أن السلطات الروسية نشرَت بحراً وبرّاً منظومات “إس ـ 300″ للتصدّي لأيّ طيران حربي يمكن أن يخترق الأجواء السوريّة.

 

ويأتي ذلك بعد يوم واحد على إسقاط تركيا لطائرة حربية روسية قالت انها اخترقت أجواءها الأمر الذي فجر الاتهامات بين موسكو وأنقرة على خلفية الحادث في الوقت الذي يُنتظر أن تتصاعد الغارات الجوّية الروسية على حدود الشمالية مستهدفةً مواقع مختلف فصائل المعارضة المسلّحة في محاولةٍ لإقفال هذه الحدود والسيطرة عليها نهائياً”.