أنهت رضا الفولي المعروفة باسم بطلة كليب “سيب ايدي” المثير للجدل فترة عقوبتها داخل السجن والتي تمثلت في 6 أشهر بعد تخفيضها على إثر الفيديو الفاضح والخادش للحياء وتحريضها على الفسق والفجور في كليب “سيب ايدي”.

 

وأعلن عبده محمد محامي رضا الفولي بطلة كليب “سيب إيدي”، أن موكلته خرجت من سجن النساء عقب إنتهاء مدة عقوبتها بحبسها 6 أشهر بتهمة التحريض على الفسق.

 

وأكد في صريحات صحفية، أنه أنهى إجراءات صحة الإفراج الخاصة بموكلته من سجن النساء، مشيرًا إلى أن رضا الفولي إعتزلت الغناء، ولن تشارك في كليبات مرة أخرى.

 

وتعود أحداث الواقعة لشهر مايو الماضي عندما ألقت مباحث الآداب بالجيزة القبض على المتهمة رضا الفولي عقب انتشار فيديو به إيحاءات جنسية عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” مع مخرج يدعى وائل الصديقي “هارب”، وتم إلقاء القبض على المتهمة وإحالتها للمحاكمة التي قضت بحبسها سنة ثم قررت محكمة الإستئناف تخفيف الحكم لـ6 أشهر.