وجه مرشد الأعلى أية الله علي اتهامات للولايات المتحدة الاميركية بمحاولة اختراق بلاده بطرق ملتوية عبر استخدام الجنس والأموال لتغيير معتقدات الناس واسلوب معيشتهم”، مشيرة إلى أنه “في حديث له الأربعاء أكد أن أميركا تستخدم عدة مغريات منها نمط الحياة الغربية لاختراق مجتمع الصفوة وصنع القرار في ”. حسبما ذكرت صحيفة “الديلي تليغراف” البريطانية.

 

وأكدت الصحيفة أن “هذه التصريحات التي صدرت عن خامنئي المسيطر على القرار الإيراني تأتي بعد عدة قامت بها السلطات المحلية ضد صحفيين ومثقفين بسبب مخاوف من اختراقات أميركية بعد إعلان التوصل لاتفاق بخصوص البرنامج النووي الايراني”، موضحة أن “خامنئي قال في التصريحات التي بثتها وسائل الإعلام الرسمية إن هؤلاء الأشخاص يتم جذبهم بعدة مغريات منها الجنس والمال للانغماس في اسلوب الحياة الاميركي وبالتالي يتحولون لرؤية العالم والتفكير بالأسلوب الاميركي وتبني المعتقدات الاميركية والتخلي عن معتقدات مجتمعهم”.

 

وأشارت الى أن “خامنئي أكد أن الهدف الأساسي لهذا الاختراق هم الفئات العليا والمثقفة في المجتمع سواء كانت في مجال الادارة أو الفكر او الثقافة وفي مراكز صنع واتخاذ القرار في البلاد وهو ما يشكل خطرا عظيما”، مضيفة: “النظام الإيراني اعتقل عددا من الفنانين والصحفيين الإيرانيين والاميركيين والمفكرين في إطار هذه الحملة”.

 

ورأت الصحيفة أن “اللجنة الدولية لحقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة أدانت إيران الأسبوع الماضي بسبب تزايد الحملات التي تنتهك حقوق الانسان الاساسية في البلاد بما فيها إصدار احكام بالإعدام بشكل مفرط”.