نشرت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية تقريرا عن تنظيم الدولة الاسلامية “” مشيرة إلى أن التنظيم يبدو أنه ليس لديه الوقت الكافي للصلاة على جثث قتلاه، موضحة أن التنظيم يتحاشى القيام بهذه الطقوس حتى يخفي أعداد القتلى بين صفوفه من جراء القصف الروسي والفرنسي لمعاقله في الأيام الأخيرة.

 

وأضافت الصحيفة البريطانية أن التنظيم المتطرف يسعى لإخفاء جثث ضحاياه بدفنهم ليلا أو ربما إلقاء جثثهم في المجاري والترع، دون أن يقوموا بالصلاة على جثمانهم.

 

ونقلت الصحيفة عن أحد القيادات العسكرية المتواجدة في أن الأولوية لدى التنظيم تتمثل في إخفاء الأعداد الحقيقية للقتلى والمصابين، وبالتالي يتم نقلهم أو دفنهم سرا في الظلام، موضحة أنه نظرا لأعداد القتلى الكبيرة فإن قيادات التنظيم تلجأ لإلقاء الجثث في بالوعات الصرف الصحي.