شن مقتدي الصدر زعيم التيار الصدري في العراق “الشيعي” هجوما على دولة الإمارات العربية المتحدة بسبب افتتاح مكتب لها في أبو ظبي قائلاً إن تلك الخطوة بمثابة بداية تطبيع العلاقات بين الجانبين، فيما دعا الازهر الى العدول عن فتح فرع له في المكان الذي فيه ممثلية لإسرائيل.

 

وقال الصدر في رد على سؤال ورده حول موقفه من (نية إسرائيل افتتاح ممثلية دبلوماسية لدى الامم المتحدة للطاقة والتي تتخذ من ابو ظبي مقرا لها، وزيارة مدير عام وزارة خارجية إسرائيل الى ابو ظبي لوضع اللمسات الاخيرة بشأن ذلك)، ان “هذه الخطوة الاماراتية الاولى لتطبيع العلاقات مع اسرائيل”.

 

واضاف الصدر ان “ تحاول من خلال الاتفاق مع الازهر لفتح فرع له، للتغطية على جريمة فتح ممثلية اسرائيل”، مخاطبا اياهم “الم يكفكم التعاون مع امريكا ضد الشعوب المظلومة حتى وصل الامر للتطبيع مع اسرائيل”. حسب ما نشرته قناة السومرية العراقية.

 

ودعا الصدر الازهر الى “العدول عن فتح فرع له في مكان فيه ممثلية لإسرائيل، والا انها تعتبر خلة”.

 

يذكر ان وزارة الخارجية الإسرائيلية اعلنت الجمعة الماضية (27 تشرين الثاني 2015)، إنها ستفتتح قريبا ممثلية دبلوماسية لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا)، والتي تتخذ من أبوظبي، التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، مقرا لها.