إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بأي ذنب اعدمت “مرام حسونة” وتركت تنزف حتى استشهادها

 

تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، صوراً للفتاة الفلسطينية “مرام حسونة”، التي استُشهدت صباح اليوم؛ بعد أن أطلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي النار عليها قرب حاجز عناب، على طريق نابلس- طولكرم، شمال الضفة الغربية المحتلة.

 

وأكدت وسائل إعلام اسرائيلية استشهاد الفتاة الفلسطينية (15 عاماً)، قرب حاجز إلى الشرق من طولكرم، بعد إطلاق ضابط إسرائيلي النار عليها مباشرةً، بزعم محاولة طعن أحد الجنود عند الحاجز.

Image2_1220151161116

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن قوات الاحتلال منعت الطواقم الطبية من الوصول إلى المكان، وتركت الفتاة تنزف حتى استُشهدت.

Image3_1220151161116

يذكر أن الفتاة هي الشهيدة الثانية منذ الصباح، بعد استشهاد شاب قرب غوش عتصيون، ببيت لحم، بزعم الطعن أيضا.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد