“وكالات- وطن”- تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي نبأ مفاده أنّ الأمين العام لـ”” حسن نصرالله ذهب إلى في الأيام الأخيرة بطريقة سريّة، حيث زار النجف وكربلاء والمرجعيات هناك.

 

وقال أحد الناشطين أنّ “نصر الله زار العراق والتقى المرجع الديني الشيعي علي السيستاني ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في النجف وزار كربلاء وغادر العراق فجر الثلاثاء”.

 

كما أشارت المعلومات إلى أنّه التقى قيادات من الحشد الشعبي وناقش قضايا مهمة.

 

وقال حساب “اليمن البحرين سوريا” إنّ “نصرالله وصل الى العراق صباح الاثنين وزار مقامات الأئمة في كربلاء”، إلا أنّه أردف أنّ هدف الزيارة لم يكن دينيًا بحت.

 

ولفت إلى أنّ الشارع العراقي استغرب زيارة العبادي لكربلاء لأداء الشعائر الحسينية قبل أربعة أيام من موعدها، تبين أن الهدف من ذلك كان لقاء نصرالله في احدى غرف العتبة الحسينية، حيث تم طرح عدد من الأمور والقضايا المهمة وكان أهمها إعطاء الضوء الأخضر الى روسيا لدعم العمليات العسكرية على “الدولة الإسلامية” في العراق. وفق ما ذكره موقع 24.

 

كذلك ناقش نصرالله بحسب المتابعين، العملية السياسية بشكل صحيح وبناء دولة قوية تخدم المواطن العراقي وأن تكون الحكومة صادقة في تعاملها مع المواطن.

 

وشدّد نصرالله على قضايا محاربة الفساد والمفسدين وحذر العبادي بردود أفعال الشارع العراق تجاهه.