رئيس المجلس الأوروبي سمع كلام الأسد ويريد ترويض السوريين بالسجن 18 شهرا

0

طالب رئيس المجلس الاوروبي دونالد تاسك بإيداع المهاجرين القادمين الى أوروبا في معسكرات اعتقال حيث يقضون فيها 18 شهرا على الاقل تحت المراقبة والتمحيص الأمني.

 

وقال تاسك في مقابلة مطولة أجراها مع 6 صحف أوروبية إن أوروبا بحاجة إلى نظام وإجراءات أقوى لمواجهة المخاطر الامنية التي تحيق بها واصفا سياسة الباب المفتوح التي تنتهجها المستشارة الالمانية انغيلا ميركل بأنها تشكل خطرا كبيرا. وفق ما نقلته عنه صحيفة “الغارديان” البريطانية.

 

وتعتبر الغارديان أن تاسك وضع نفسه في صدام مباشر مع المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل التى تعتبر بلادها أحد اكبر اللاعبين المؤثرين في الاتحاد الاوروبي بعد الاعلان عن عدم وجود توافق بين دول الاتحاد الاوروبي حول سياسة المحاصصة الاوروبية في استقبال اللاجئين.

 

وتوضح الصحيفة أن فكرة المحاصصة الاجبارية لدول الاتحاد الاوروبي كانت المانية بامتياز نبعت من ميركل نفسها حيث استقبلت المانيا حتى الان مالا يقل عن مليون مهاجر.

 

وتؤكد ان تاسك قال في إشارة لميركل إن بعض القادة الاوروبيين يعتقدون ان هذه الموجة من اللاجئين أكبر من ان يتم إيقافها وأنا أرد بأن هذه الموجة من المهاجرين أكبر من أن يتم تركها تدخل اوروبا.

 

وتختم بأن أراء تاسك كما يمكن ان تؤثر على مستقبله يمكنها أيضا أن تؤثر على موقف ميركل التى أصبحت أكثر انعزالا سياسيا بسبب سياستها من المهاجرين سواء داخل المانيا أو في اوروبا.

 

وكان رئيس النظام السوري بشار الأسد قد زعم تسلل إرهابيين بين السوريين المهاجرين إلى الدول الأوروبية, في محاولة منه لشيطنة اللاجئين الهاربين من بطشه.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.