إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

هذه آخر أمنية لمثليين قبل إعدامهما رفض داعش تلبيتها

إعتاد تنظيم داعش الإرهابي على إعدام المتهمين بالمثلية الجنسية، في المناطق التي يسيطر عليها، برميهم من فوق سطح مبنى عال أمام حشد كبير من الناس.

وقد طبق التنظيم الارهابي هذه العقوبة في مدينة تدمر السورية على رجلين متهمين بالمثلية الجنسية. وجاء في الحكم أنه سيجري رميهما من فوق سطح أحد الفنادق المجاورة لكي “يغتسلان من إثمهما”.

وروى شهود عيان حضروا عملية القتل هذه في شهر يوليو/تموز الماضي، أنه عند سؤال الرجلين عن رأيهما في هذا الحكم، “أجاب الأول، قائلا: “أفضل أن أموت قتلا بالرصاص في رأسي”. أما الثاني، (21 سنة) فطلب فرصة أخرى للتوبة.

وأضاف أحد شهود العيان “أخذوهما إلى السطح ورموهما”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد