أقدم أمنياً على نفسه خلال مداهمة قوة من الجيش اللبناني مكان وجوده في بلدة دير عمار شمال ، ما أدى إلى إصابة عدد من عناصر الجيش إضافة إلى مقتل والدة المطلوب وابنة شقيقته وجرح شقيقته.

 

وأوضحت مصادر أمنية أن المطلوب ويدعى “محمد حمزة ” أقدم على تفجير نفسه بقنبلة يدوية خلال مداهمة القوة مكان وجوده.

 

من جهته، أعلن الصليب الأحمر في لبنان عن نقل 6 جرحى من موقع الانفجار، في حين أفادت مصادر أخرى بإصابة 4 عناصر من الجيش اللبناني بجروح جراء التفجير.