قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن بمقدورها تدمير المسجد الاقصى بسهولة إذا ما كانت تريد ذلك، “لكننا لا نرغب بهذا الأمر” حسب قوله.

 

وذكرت صحيفة “أخبار من إسرائيل” الاسرائيلية، على موقعها الإلكتروني، أن تصريحات نتنياهو جاءت خلال جلسة مغلقة جمعته بنواب برلمانيين من حزب “الليكود” الحاكم.

 

وبحسب ما كشفت عنه الصحيفة الاسرائيلية، فإن نتنياهو قال “إسرائيل يمكنها بسهولة تدمير في ولن يتطلب هذا مجهود كبير، ولكنها تختار عدم القيام بهذا”، على حد تصريحاته.

 

وتشهد الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ بداية شهر أكتوبر الماضي مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال، على خلفية الاقتحامات المتكررة للمستوطنين اليهود للمسجد الأقصى.

 

الجدير بالذكر أن الدول العربية كافة مشغولة ما بين سوريا واليمن في صراعات طائفية قاتلة في الوقت الذي تسود الفوضى الشرق الأوسط الذي شهد الربيع العربي لتصويب أوضاعه الا أن جهات عربية لم يرق لها ذلك فحرفت الثورات العربية كلها صوب الهاوية والصراعات الداخلية وهذا ما استغله نتنياهو ليخرج بهذا التصريح “الصريح” جداً.