هدد رئيس الوزراء العراقي , بـ” 48″ ساعة لسحب قواتها المتواجدة قرب المواصل قائلاً ” إن جميع الخيارات مفتوحة إذ لم تسحب قواتها”.

 

وكانت تقارير تحدثت أن دخول القوات التركية إلى الأراضي العراقية جرى بإتفاق بين رئيس الوزراء التركي والعراقي في نفس الوقت ولكن نفى ذلك وقال إن دخول تلك القوات جرى دون إذن من وزارة الدفاع العراقية.

 

الجدير بالذكر أن العراق سمح للإيرانيين والأمريكان باستباحة أراضيه على مدار السنوات الماضية وطوال سنوات الغزو الأمريكي دون أن يعترض على ذلك وكان أخر تلك الأحداث اجتياح آلاف الإيرانيين للأراضي العراقية بهدف أداء طقوسهم في المراقد الدينية الشيعية المنتشرة في العراق.

 

وذكرت وكالة أنباء رويترز أن الحكومة التركية تنوي وقف إرسال قوات أخرى لمنطقة قرب بعد احتجاج الحكومة العراقية.

إلى جانب ذلك هددت ما تسمى كتائب حزب الله العراقية تركيا بالرد على دخول قواتها إلى الاراضي العراقية قائلة إنها لن تقف مكتوفي الأيدي على هذا الخرق.