الجمعة, ديسمبر 9, 2022
الرئيسيةاقتصادفي أم الدنيا.. أكثر من 3 مليون مصري مصاب بفيروس "سي"

في أم الدنيا.. أكثر من 3 مليون مصري مصاب بفيروس “سي”

“خاص- وطن”- شهدت مصر تزايدا كبيرا في انتشار فيروس “سي” خلال الشهور القليلة الماضية، حيث أكد الدكتور عمرو قنديل مساعد وزير الصحة والسكان للطب الوقائي، أن معدل انتشار فيروس “سى” فى مصر من فبراير حتى شهر مايو 2015 وصل لحوالي 3 ملايين و600 ألف مريض، وفيروس بي حوالى 800 ألف مريض.

 

وأوضح قنديل فى مؤتمر صحفي للوزارة الإثنين أن الذين يعانون من فيروس سي من السيدات 4.4 % من النسبة المصابة، بينما 5 % من الرجال في الفئات العمرية كبيرة السن، ومعدل الذين يعيشون في الحضر 3 %، والريف أكثر من 5 %، ومعدل انتشار فيروس سي في المحافظات 4.4%، وفى الدلتا 6 %، وفى المحافظات الحدودية 2 %، مؤكدا أن أعلى محافظة فى مصر فى نسب الإصابة بفيروس سى هى المنوفية، حيث تبلغ 7.7% ، وتليها محافظة المنيا 6.1 % .

- Advertisement -spot_img

 

وكان المركز المصري للحق في الدواء، طالب وزارة الصحة خلال شهر مايو الماضي بضرورة إعادة تشكيل الوفد المفاوض لجميع الأدوية الجديدة، لعلاج الالتهاب الكبدي الوبائي “سي”، والذي أصبح أرخص في 90 دولة حول العالم ليس من بينها مصر، بعد قيام شركة “جلياد” بتحديد سعره في البلاد بسعر مغاير لما يتم تسعيره حول العالم، خاصة أن عقار السوفالدي أصبح مطروحًا في الهند بـ320 دولار للعبوة، وبنفس مواصفات المنتج الأمريكي.

 

كشفت دراسة طبية أجريت خلال شهر فبراير الماضي، أن نسبة إصابة المصريين بالتهاب الكبد الفيروسي “سي”، هي الأعلى من نوعها في العالم، محذرة من أن هذا الفيروس، الذي يصل عدد المصابين به حول العالم إلى 180 مليون مصاب، يهدد الأطفال بقوة جراء انتقال العدوى من أمهاتهم.

 

وأشارت الدراسة، التي نشرتها مجلة “نيتشر ميدل إيست” إلى أن عدد المصابين بالفيروس مرشح للارتفاع في ظل نقص الأدوية وفقر المرضى، وركزت المجلة تحقيقها على انتشار فيروس “سي” في مصر، مع التركيز على ضرورة نشر الوعي بشأنه، خاصة أن انتقاله وانتشاره بين الأطفال والبالغين في ارتفاع واضح.

 

وأظهرت دراسة جديدة أن نحو 5 آلاف طفل مصري معرضون للإصابة بهذا الفيروس عبر انتقاله من أمهاتهم، وركزت الدراسة، التي أجراها علماء جامعة وايل كورنيل ومدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي، على إحصاءات من مصر، حيث تتواجد أعلى نسبة إصابة بالفيروس، وبحسب مجلة “نيتشر ميدل إيست”، فإن القلق يظهر من انتقال الفيروس من الأم إلى طفلها ما يتسبب بإصابة نصف الحالات في الفئة العمرية دون 5 سنوات، إضافة إلى الحالات المصابة أصلاً عند الأمهات، التي تقدر بنحو 7% من النساء المتزوجات، ووفقاً للأطباء، فإن مناعة الأم تتدخل في إصابتها بالفيروس الخطير، إما بسبب عدوى فيروسات أخرى، أو ببساطة لأنها ربما عانت الإنفلونزا الحادة قبل الولادة.

اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات