إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

سلطنة عمان: “قابوس” بين الحياة والموت بسبب خطأ طبي

نقلت صحيفة “الزمن” العمانية، معاناة الطفل “قابوس بن جمعة بن خميس الحراصي”، من سكان منطقة البداية بولاية السويق من مرض السرطان إذ يرقد الطفل البالغ من العمر 9 سنوات بالمستشفى بسبب إهمال وزارة الصحة.

وأوضح والد الطفل أن البعثات الخارجية أرسلته لمستشفى سان شيتي المتخصص بالعظام حسب حديث والد الطفل الذي يرقد في العناية المركزة بمستشفى السلطاني بين الحياة والموت -بحسب صحيفة الزمن-.

ونقلت الصحيفة عن والد الطفل مطالبته بالعلاج بقدر مطالبته بمحاسبة المتسبب والحالة التي وصل لها أبنه، موضحة أن والد الطفل اتجه لأحد مستشفيات الهند عند اكتشافه للمرض وتم التأكيد أن الطفل بإمكان المستشفى علاجه بالكيماوي وتم أخذ جرعات وتم توصيته بزيارة مستشفيات السلطنة لتناول العلاج.

وأشار إلى أن الأدوية التي تلقاها بمستشفى السلطاني لم تنجح في التعامل مع حالته وتم منحه تقارير لوزارة الصحة لإرساله للخارج وتمت الموافقة على طلب والد الطفل إلا أن المسئولين عن البعثات الخارجية أرسلوه لمستشفى غير متخصص بأمراض السرطان إذ لم يتمكن المستشفى من التعامل مع حالته.

وأوضحت الصحيفة أنه تم أخذ الموافقة من والد الطفل لضربه إبرة مخدرة لمدة 6 أشهر مسكنة عن الآلام إلا أن والد الطفل أكد أنه لم يكن يعلم بمضاعفات الإبرة ومدى خطورتها كونه غير مختص في الأمور الطبية، وعند عودته لقسم العلاج بالخارج استفسر عن الإبرة وأفادوه أنها إبرة مهدئة من الآلام.

وطالب والد الطفل “قابوس” بمحاسبة المتسببين لما وصل له أبنه حتى لا يتكرر الخطأ مرة أخرى مؤكداً أن إرسال طفله لمستشفى غير متخصص يعد استهتاراً بأرواح المواطنين خاصة وأنه كان مستعداً لعلاجه على نفقته الخاصة إلا أن المسئولين بالوزارة أفادوه أن المستشفى المرسول له الطفل متخصص وقادر على علاجه.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of عبدالله- مسقط
    عبدالله- مسقط يقول

    الله يحفظ السلطان قابوس و يبعد عنه الأمراض و يمد في عمره ويحميه من شر الفتن ما ظهر منها و ما بطن، اللهم اشفي قابوس الحراصي وجميع مرضى المسلمين شفاء لا يغاور مرضا.. اللهم آمين.

  2. Avatar of مواطن
    مواطن يقول

    الله يسامح اللي ناشر الخبر
    ويشفي الطفل المريض
    من العنوان يدل على شيء آخر

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد