أكد الرئيس التركي رجب طيب على دور فنانو البارز في رسم وكتابة المصحف الشريف، موجهاً الشكر لهم على هذا العمل العظيم، مشدداً على أن فنانو هضم حقهم لفترات طويلة، وأن الوقت قد حان لرد الاعتبار لهم.

 

وأضاف أردوغان في كلمة ألقاها خلال حفل توزيع جوائز الثقافة والفن في المجتمع الرئاسي أن نزل في مكة، يعني نزوله على النبي صلى الله عليه وسلم، وقُرأ في ، يقصد دور القراء العظام بها، والذين كان لصوتهم العذب أثر كبير، وكتب في تركيا، ويقصد بها الجهد الكبير الذي قام به الفنانون والخطاطون الأتراك في هذا الجانب، مشيراً لتضمين أسماء الصحابة الأربعة بالنقوش الزخرفية للمصحف.