الإمارات تقسم اليمن وتفجر غضب السعوديين باستقبالها “رئيس اليمن الجنوبي”!!

2

” وكالات- وطن”- أشعلت زيارة الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض للإمارات، خلافًا إعلاميًا وسياسيًا بين السعودية والإمارات، بعد أن هاجمت الأولى عبر إعلاميين معروفين سياسة الإمارات تجاه الملف اليمني واتهامها بالعمل على فصل جنوب اليمن عن شماله.

 

وشنت وسائل إعلام سعودية هجومًا عنيفًا ضد الإمارات، على خلفية استقبالها الرسمي، الثلاثاء الماضي، للرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض يعتبر أول تحرك معلن يكشف توجه الإمارات نحو دعم انفصال جنوب اليمن.

 

ووصفت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” علي سالم البيض برئيس اليمن الجنوبي السابق، في حين أن آخر منصب للبيض هو نائب رئيس الجمهورية اليمنية الموحدة، وهو المنصب الذي تبوأه عقب قرار الوحدة عام 1990، وذلك قبل خروجه القسري من جنوب اليمن عقب حرب صيف عام1994 اندلعت بين قواته وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح عام 1994.

 

وكان الأكاديمي السعودي المعروف، محمد الحضيف، قد اعتبر استقبال الإمارات لنائب رئيس الجمهورية اليمنية الموحدة السابق، علي سالم البيض، بمثابة سعي لفرض “أجندة” فى اليمن.

 

وقال “الحضيف” فى تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “إن نجحت دولة الإمارات في فرض الأجندة التي تُدْفَعُ إليها في اليمن، فلن تسلم منها دول الجوار”.

 

- Advertisement -

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية الإمارتي، أنور قرقاش استقبل أمس الأول الرئيس الجنوبي سابقا “سالم البيض”، في أبوظبي أمس، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية التي وصفته برئيس الدولة الجنوبية السابقة.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. الوطن العربي يقول

    هادا علي سالم البيض (ولا) صدام حسين

  2. ahmad mhmood يقول

    الإمارات وماأدراك ماالإمارات دولة تريد أن تظهر نفسها على الساحة العربية والإقليمية والدولية على أن لها شأناً وثقلاً سياسياً وهي دولة لاتعدو كونها نقطة صغيرة في بحر متلاطم وسوف تجر على نفسها الويلات والمشكلات تباعاًلأن من يحكمها صبية صغار أشباه الرجال ولارجال علمانيون لبرانييون ماسونيون همهم محاربة الإسلام والمسلمين بكل الطرق والوسائل الممكنة والمتاحة أمامهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.