إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

هكذا فرقت الإمارات العرب واستخدمت “بلاك ووتر” لحرف مسار التحالف في اليمن

لم يكن قرار الإمارات سحب قواتها من اليمن ضمن التحالف العربي الذي يقاتل الحوثيين “محض صدفة” بل كان له أبعاد خطيرة جداً تجلت في تفريق العرب وحرف مسار التحالف الذي تقوده السعودية.

 

فهنا قامت الإمارات بخطة مدروسة جداً بإخلاء قواتها من كافة المناطق اليمنية وإبقاء بعض النقاط العسكرية في ميناء عدن, بحجة-  الخسائر التي منيت بها في اليمن- مستبدلةً قواتها بقوات مستأجرة، منها مرتزقة “بلاك ووتر” الذين قتل منهم 14 مقاتلاً، بينهم مستشاران بريطانيان وأوسترالي وفرنسي في تعز أول من أمس.

 

وأثار وجود “بلاك ووتر” بين المجموعات المسلحة في تعز جدلاً واسعاً في اليمن، فيما رأى مراقبون أن خلاف الإمارات مع السعودية جعل الأولى تسحب قواتها وتكتفي بالمقاتلين الأجانب.

 

وإلى جانب حصيلة أول من أمس، قُتل يوم أمس أيضاً مسؤول عمليات مقاتلي “بلاك ووتر”، المدعو ماسياس ياكنباه (مكسيكي الجنسية) في جبهة العمري في محافظة تعز.

 

ونقلت طائرة نقل أميركية تحمل شعار “بلاك ووتر”، أمس، جثث المستشارين البريطانيين والمقاتلين الكولومبيين.

 

صحيفة الأخبار اللبنانية المقربة من حزب الله قالت إن كلّاً من مصر والسودان وموريتانيا المشاركة في “التحالف”، أبلغت السعودية باحتجاجها على مشاركة المقاتلين المرتزقة في حربٍ كان شعارها الرئيس “حماية الأمن القومي العربي”، قبل أن يصبح قوامها قوات أجنبية.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of سامي علي الشعبي
    سامي علي الشعبي يقول

    اليمن مقبرة الغزاة….14صريع لمرتزقة بلاك ووترفي اول يوم من دخولهم المواجهات فقط…والمعروف عن منظمة بلاك ووترانهاتظم اعضاء يعدون نخبة النخبة في العمليات الخاصة…

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد