بعد 39 عاماً امرأة تشعر بالألم للمرة الأولى!

0

 

بعد أن كانت عاجزة عن الشعور بالألم طيلة حياتها، شعرت امرأة به لأول مرة بعد خضوعها لتجربة قد تساعد في علاج المرضى المصابين بالألم المزمن.

 

فقد ولدت المرأة البالغة 39 عاماً بطفرة جينية أدت إلى إغلاق قنوّات الأعصاب التي تنقل الإحساس بالألم، ولكن عقاراً يستخدم عادة لعلاج الإدمان جعلها تشعر بألم شعاع من الليزر.

 

وأشار العلماء إلى أن المرأة استمتعت بهذه التجربة الجديدة، والتي كانت فريدة من نوعها لإنسانة لم تشعر أبداً بالألم في حياتها.

 

والأطفال الذين يولدون بهذه الحالة النادرة يحتاجون إلى رعاية خاصة، لأنّهم قد يمضغون أصابعهم وشفاههم حتى تنزف. كما أنّهم أكثر عرضة لإيذاء أنفسهم بواسطة الأدوات الحادة أو الحروق من الأشياء الساخنة.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.