“خاص- وطن”- يزور عدد من الخبراء الروس القاهرة بتكليف مباشر من رئيس الوزراء ديمتري مدفيديف من أجل العمل على تعزيز أمن الطيران، خاصة الرحلات التي تحمل على متنها سائحين روس، لاسيما بعد حادث في وسط شبه جزيرة سيناء خلال شهر أكتوبر الماضي.

 

قدم الخبراء الروس توصيات لأجهزة الأمن المصرية هدفها تعزيز تأمين رحلات الطيران، مطالبين بضرورة تحديث منظومات الأمن المصرية، كما من المقرر أن يشارك هؤلاء الخبراء الروس في أنظمة المراقبة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

 

وبحسب ما أعلنه نائب رئيس الوزراء الروسي “أكادي دفوركوفيتش” الخميس، فإنه سيتم البت في قرار استئناف رحلات الطيران الروسية إلى القاهرة من عدمه بعد انتهاء عمل الخبراء الروس في ، والاطمئنان على درجة التأمين وجودة نظام المراقبة المصري بعد تحديثه، طبقا لتوصيات الخبراء الروس.

 

كان موقع “ديبكا” الإسرائيلي كشف خلال الأيام القليلة الماضية أنه تم التوصل لصفقة ثلاثية بين الرئيس المصري عبد الفتاح ونظيره الروسي فلاديمير بوتين والسوري بشار الأسد، يتم بموجبها استئناف رحلات الطيران من القاهرة إلى دمشق، على أن تعود حركة السياحة الروسية إلى مصر مجددا.

 

اتخذت موسكو خلال منتصف شهر نوفمبر الماضي قرارا بوقف رحلات شركة “مصر للطيران” إلى ، بعد أن أوقفت العمل بآلية حجز تذاكر الرحلات، كذلك أعلنت كبرى شركة الطيران الروسية “إيروفلوت” حينها عن وقف رحلاتها الجوية بين ومصر تدريجيا حتى نهاية الجدول الشتوي الذي ينتهي 27 مارس المقبل.