إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الاعدام للمتهم الأول في تفجير “الامام الصادق” وباقي المتهمين براءة ما عدا “ولي داعش”

1

 

أيدت محكمة الاستئناف الكويتية، ، حكما سابقا بالإعدام على عبدالرحمن صباح عيدان المتهم الأول في تفجير مسجد الإمام الصادق.

 

كما خفضت إلى الحبس 15 سنة بحق المتهم فهد فرج نصار الملقب بوالي “داعش” والبراءة بحق 14 متهما آخرين، وبرأت مريم فهد نصار التي كانت محكمة الجنايات قد حكمت عليها بالحبس عامين، فيما تم تخفيض أحكام الحبس بحق متهمين آخرين.

 

وكانت الإبتدائية قد أصدرت في سبتمبر/أيلول الماضي حكمها بإعدام 7 من المتهمين وحبس 8 آخرين لمدة تراوحت بين سنتين و15 سنة وبراءة 14 متهما من إجمالي 29 متهما في القضية.

 

يذكر أن تنظيم “داعش” أن أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع يوم 26 يونيو/حزيران حينما فجر سعودي نفسه داخل مسجد الإمام الصادق في العاصمة الكويت مما أسفر عن مقتل 27 شخصا وإصابة 227 آخرين.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ahmad mhmood يقول

    ليس إسمه مسجد الإمام الصادق بل هو حسينية من حسينيات السيعة في الكويت مثلها مثل غيرها من الحسينيات اللمنتشرة في الكويت والبحرين وقطر والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والسعودية والتي يسب فيها أصحاب رسول الله صل الله عليه وسلم وأمهات المؤمنين جهاراًنهاراًةعلانيةً وليس سراً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد