أيدت محكمة الاستئناف الكويتية، الأحد، حكما سابقا بالإعدام على عبدالرحمن صباح عيدان المتهم الأول في مسجد .

 

كما خفضت حكم الإعدام إلى الحبس 15 سنة بحق المتهم فهد فرج نصار الملقب بوالي “” والبراءة بحق 14 متهما آخرين، وبرأت مريم فهد نصار التي كانت محكمة الجنايات قد حكمت عليها بالحبس عامين، فيما تم تخفيض أحكام الحبس بحق آخرين.

 

وكانت المحكمة الإبتدائية قد أصدرت في سبتمبر/أيلول الماضي حكمها بإعدام 7 من المتهمين وحبس 8 آخرين لمدة تراوحت بين سنتين و15 سنة وبراءة 14 متهما من إجمالي 29 متهما في القضية.

 

يذكر أن تنظيم “داعش” سبق أن أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع يوم 26 يونيو/حزيران حينما فجر انتحاري سعودي نفسه داخل مسجد الإمام الصادق في العاصمة مما أسفر عن مقتل 27 شخصا وإصابة 227 آخرين.