قال الفيلسوف الفرنسي، بيرنارد- هينري ليفي، إن وصول الملياردير الأمريكي، دونالد ، المرشح لانتخابات الرئاسة الأمريكية في العام 2016 يعتبر كابوسا بالنسبة لأصدقاء .

 

وأضاف الفيلسوف الفرنسي قائلاً..: “فكرة رؤية هذا الرجل الذي يبدو وكأنه ثمل في كل مرة يظهر فيها على شاشة التلفاز أو يدلي بكلمة هي فكرة مشينة ومقرفة، والأهم من ذلك هو أنني وإن كنت جهاديا أو مستشارا للسيد أو إيرانيا فإني سأصلي في كل يوم لفوز ترامب بالترشح عن الجمهوريين وأيضا ليفوز بالانتخابات.”

 

وتابع في مقابلة أجرته معه شبكة “سي ان ان “الأمريكية قائلا: “بالنسبة لكل أعداء أمريكا فإن وصول السيد دونالد ترامب للسلطة سيعتبر مباركة، أما بالنسبة لهؤلاء الذين ينظرون لأمريكا بصورة المثال فإن ما يجري يعتبر كابوسا، وعلى الشعب الأمريكي أن يستيقظ من هذا الكابوس وبأسرع وقت ممكن.”

 

وأضاف الفيلسوف الفرنسي أنه “عندما تنظر إلى ظاهرة ترامب وعندما تكون صديقا ومعجبا بأمريكا مثلي ومثل أغلب الشعب الفرنسي فإنه أولا تشعر بالحزن على أمريكا.. ثانيا نشعر بالحزن على حزب ابراهم لينكولين ورونالد ريغان وجون ماكين، هؤلاء شخصيات عظيمة.”