إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

حقيقة تسويق “أدوات جنسية” بمدرسة بنات في السعودية

كشفت الإدارة العامّة للتعليم بمنطقة الجوف، حقيقة ما تم نشره بأحد المواقع الإلكترونية الإخبارية في منطقة الجوف تحت عنوان: “مقيمة عربية تسوق (أدوات جنسية) على مدارس البنات بسكاكا”.
ونفت  إدارة التعليم بمنطقة الجوف هذه الواقعة، وأكدت أن لا أساس لها من الصحة.
وقال المتحدث الرسمي باسم الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الجوف عبدالعزيز النبط: إن الإدارة توصلت بعد التحقيق مع منسوبات المدرسة التي زود الموقع الإدارة باسمها، بعدم صحة الخبر المنشور في الموقع.
وأشار المتحدث إلى أن الإدارة رفعت دعوى ضد الموقع إلى وزارة الثقافة والإعلام، وذلك بناءً على الأمر السامي الكريم، بشأن الرد على ما تنشره وسائل الإعلام من مغالطات، ورفع دعوى ضد الوسيلة الإعلامية المخالفة، بحسب صحيفة “سبق”.
وطالب النبط وسائل الإعلام بتحرّي الدقة والموضوعية والمصداقية في ما تنشره. مؤكدًا -في الوقت ذاته- ترحيب الإدارة بما تنشره وسائل الإعلام كافة، من ملاحظات وشكاوى صحيحة، تتعلق بعمل إداراتها ومدارسها، والرد عليها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد