إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الأسد قتل شعبه وأصدر مرسوما يقضي بتسجيل “المواليد والوفيات” بعد عام على الحدث

 

أصدر رئيس النظام السوري بشار الأسد قانوناً خاصاً بتسجيل الوفيات والولادات في سوريا، ونص على تأجيل تسجيل الولادات حتى إتمام المولود عامه الأول.

 

وتضمن المرسوم فقرتين تقضى الأولى بأن “تُسجل الولادات بعد انقضاء سنة على حدوثها وقبل بلوغ أصحابها تمام الثامنة عشرة من عمرهم، والوفيات بعد انقضاء سنة على حدوثها من قبل أمين السجل المدني المختص بناء على ضبط الشرطة”.

 

فيما قضت الثانية بأنه ” لا تُسجل الولادات بعد بلوغ أصحابها تمام الثامنة عشرة من عمرهم إلا بناءً على قرار يصدر عن لجنة فرعية تؤلف بقرار من المحافظ في مركز كل محافظة، وتختص كل لجنة بالبت بالواقعات ضمن نطاق عملها”.

 

وزعم وزير داخلية النظام محمد إبراهيم” أن “القانون الصادر عن رئيس النظام السوري بشار الأسد الغاية منه مراعاة ظروف المواطنين السوريين والوضع السوري الحالي واضطرار المواطنين إلى ترك منازلهم والنزوح إلى محافظات أخرى وعدم إمكانهم التسجيل في مكان سجلهم المدني”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد