بعد اتهام بالتحرش بفتاة بريطانية، وعقب مداولات استمرت لنحو 30 دقيقة، ثبت أن المدعية غير صادقة في دعوتها، فتمت تبرئة المليونير السعودي من التهمة المنسوبة إليه .

 

وأشارت تقارير بريطانية إلى أن المراهقة “18 عاماً” اتهمت المليونير السعودي بالتحرش بها والسقوط عليها، إلا أن الأدلة أثبتت أن المدعى عليه لم يتعمد السقوط.

 

ورأت المحكمة وفقاً للأدلة التي قدمها محامي الدفاع أن المدعى عليه تعثر عن طريق الخطأ، فسقط على المدعية، وبالتالي لم تكن هناك أي حالة تحرش.

 

وبيّن محامي الدفاع أن المدعية حاولت أن تزعم بأن موكله عرض عليها قضاء ليلة معه وأنه حاول التحرش بها، إلا أن جميع الأدلة أثبتت عدم صحة ما ذكرته، وعليه برأت المحكمة السعودي من التهم المنسوبة إليه، والتي اتضح أنها كيدية لاستغلاله مادياً، وذلك وفقاً لما نشرته “سبق”.