يبدو أن وزير خارجية لا يشاهد التقارير الاخبارية الصادرة من وصور المجازر الفظيعة التي ترتكبها طائرات بلاده في العدوان المتواصل على الشعب السوري حتى خرج بهذا التصريح الغريب ليقول إنه ليست هناك دلائل تشير إلى معاناة الشعب السوري جراء العملية العسكرية الروسية في .

 

لافروف أوضح في سياق تصريح صحفي أنه كانت هناك ادعاءات في أحد التقارير التي نشرت منذ فترة غير بعيدة تفيد بأن الغارات الروسية على الأراضي السورية تزيد في معاناة المدنيين السوريين، هذه الادعاءات تخلو من أي تأكيدات وحقائق، مشيراً الى أن “روسيا طالبت أمانة الأمم المتحدة بتقديم هذه الحقائق، لكنها لم تقدم لنا أي شيء”.

 

ولفت الى أننا “دعونا الأمانة العامة لأن تكون أكثر دقة في التصريحات وأن تستند على تقييمات تحتوي على معلومات دقيقة وأن تشير إلى مصدرها، لذلك نحن لم نسمع أي اتهامات ضدنا”.