إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

خبير إسرائيلي يزعم: حماس وداعش أصولهما “إخوان” وهدفهما واحد ولكن طريقتهما مختلفة

 

خرج الاعلامي الإسرائيلي ايهود يعاري والخبير بالشؤون العربية في تصريح زعم فيه أن حركة حماس الفلسطينية تعاونت على مدار العامين الماضيين مع فرع تنظيم “داعش” بسيناء لأنهما يعتبران مصر عدوهما المشترك.

 

وأضاف يعاري ، في تصريحات نقلتها صحيفة “جيروزاليم بوست” عبر موقعها الإلكتروني، إلى أن شادي المنيعي، زعيم تنظيم الدولة بسيناء، زار قطاع غزة لإجراء محادثات مع الجناح العسكري لحركة حماس.

 

وزعم يعاري أن حماس وداعش أصولهما تتبع جماعة الإخوان المسلمين، التي أسسها “حسن البنا”، ورغم أن لهما في الأهداف المشتركة المتمثلة في إقامة خلافة لحكم العالم، إلى أن  كل منهما يحاول الوصول إلى ذلك بطريقة مختلفة عن الآخر.

 

فتنظيم الدولة على سبيل المثال ترفض تماما المفهوم الحديث للقومية بينما حماس تتقبله وتقبل الواقع لبناء أساس لقوتها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد