“ما أقبح من ذنب ارتكبته الا عذر بررت فيه”.. نائبة بورسعيد: فقط دقائق دخلت المسجد وخرجنا

0

بررت عضو البرلمان المصري سعاد المصري حادثة دخولها مسجد في منطقة بورفؤاد دون حجاب بعد أن أثارت موجة غضب كبيرة ضدها خطوتها تلك التي رافقتها فيها وزير الأوقاف المصري ومفتي الجمهورية المصرية.

 

النائبة المصرية قالت إنها طلبت من وزير الاوقاف بإعادة فتح المجمع الإسلامي الموجود ببورفؤاد، وذلك أثناء حضورها اجتماع مع محافظ بورسعيد، ووزير الأوقاف، ومفتي الجمهورية.. وأضافت خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج “العاشرة مساءً”، الذي يذاع على قناة “دريم 2”-، أن وزير الأوقاف طالبهم بالتوجه إلى المجمع الإسلامي على الفور، دون أي ترتيبات، وذلك للتعرف على حالة المجمع، والإجراءات التي يجب اتخاذها لإعادة فتحه.

 

وتابعت: “المجمع دة بقاله عامين مقفول، ولا تقام به صلاة أو يرفع به آذان، التواجد داخل المسجد لم يستغرق دقائق وخرجنا على الفور، أنا شعرت بالحزن من ردة الفعل لأني كنت أطالب بإعادة فتحه”.

 

وأوضحت المصري، أن هدف هذه الزيارة والتأكيد على إعادة فتح المجمع الإسلامي، هو إسعاد أهل بورسعيد، مشيرة إلى أن هذا كان كل فكرها خلال هذه الزيارة.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.