إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

نصر الله خرج في خطابه “الغريب” وخلفه خارطة فلسطين بألوان العلم الإيراني !!

هذا الصورة التي خرج بها الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله في خطابه الذي علق فيه على اغتيال سمير القنطار, لها مليون تفسير حيث ظهرت خارطة فلسطين كخلفية لخطاب نصر الله ولكن الغريب فيها كان ألوان العلم الإيراني الأمر الذي فجر موجة سخرية وسخط من خطوة حزب الله تلك.

 

نصر الله الذي ظهر على شاشات التلفاز أمس الاثنين للحديث عن حادثة اغيتال القنطار فجر عضب رواد مواقع التواصل الذين اعتبر أن “وضع الخارطة بألوان إيران، وفي وسطها صورة سمير القنطار، تدل على إفلاس الحزب من ناحية كسب التعاطف من قبل الفلسطينيين، إضافة إلى تبعيته المطلقة لإيران”.

 

وطرح الناشط الفلسطيني علي القدسي تساؤلا وأجاب عليه، مغردا: “لماذا علم إيران يغطي خريطة فلسطين!!؟؟، لأن قضيه فلسطين تشغل عاطفة الشعوب، فترى الجميع يصعد على ظهر القضية، كأمثال هؤلاء”.

 

من جهته كتب رئيس المرصد الأورومتوسطي، رامي عبده في حسابه عبر “فيسبوك”: “لست معتادا أن أدخل أي سجال قد يغذي الخطاب الطائفي، لكن أن تكون خلفية خريطة فلسطين بالعلم الإيراني، فالأمر مستفز للغاية، أرضنا عربية فلسطينية خالصة”. وفق ما ذكرته تقارير اعلامية..

 

وتابع الناشط هارون الزير قائلا: “وضع علم إيران على خارطة فلسطين فيه إهانة لشعب ثائر، قنطار ليس منكم، وإيران كذلك”.

 

الإعلامي العراقي سفيان السامرائي، قال: “خارطة فلسطين بألوان إيرانية وفيها القنطار، مضحك جدا، رهط المقاومة والمماتعة يريد إقناعنا أنه يريد تحرير القدس”.

 

فيما قال الناشط حمزة الملّوح: “تغليف خارطة فلسطين بالعلم الإيراني، مثل لف توابيت القتلى الإيرانيين بالعلم الإيراني، معناها أن إيران قتلت القضية الفلسطينية بعد الغدر بالمقاومة”.

 

وتساءل عبد الرحمن أبو العطا بقوله: “هل يستنكر السياسيون (إن كان قرارهم مستقلا) تلوين خارطة فلسطين بألوان علم إيران في خلفية خطاب حسن نصر الله، وبداخلها صورة سمير القنطار؟!”.

 

وكان نصر الله قال في خطابه أمس : إن “راية فلسطين والمقاومة لن تسقط لو قتل من قتل وأسر من أسر، وستظل من جيل إلى جيل”.. وشدّد نصر الله أن “من حق حزب الله أن يرد على اغتيال سمير القنطار، في أي مكان وأي زمان، وبالطريقة التي يريدها”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابويوسف يقول

    طيب ليش ايران ؟ والعلم اللبناني نفس اللون متى تتركون العزف على وتر الطائفيه

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد